شنت فصائل السويداء المحلية، بالتعاون مع أهالي المنطقة، حملة دهم واعتقال، طالت عناصر من ميليشيا الأمن العسكري في قوات الأسد، شمال المحافظة.

وأكدت “شبكة أخبار درعا وريفها” أن فصائل المحافظة نفذت، بالاشتراك مع حركة رجال الكرامة، حملة دهم واعتقالات، طالت منازل عناصر من قوات الفهد التابعة للنظام، ببلدة قنوات.

وأضافت أن تلك الفصائل طوقت بعض المنازل والمراكز التي كانت تستخدمها الميليشيا المرتبطة براجي فحلوط، لتنفيذ عمليات قتل وخطف بحق الأهالي.

وشنت مجموعات محلية، قبل أسابيع، حملة أمنية، ضد جماعة راجي فحلوط، وقتلت عددًا منهم، كما أسرت عددًا آخر، في بلدة عتيل.

وتشهد مناطق الجنوب السوري اضطرابًا أمنيًا مستمرًا، يتمثل بعمليات تفجير واغتيال وخطف، تمارسها مجموعات مرتبطة أمنيًا بمخابرات الأسد، وتعد السويداء من أكثر تلك المناطق توترًا.