توغلت آليات عسكرية ودبابات إسرائيلية، في عمق الأراضي السورية، بمحافظة القنيطرة، دون أن تلقى أي رد ممن يطلق على نفسه محور الممانعة.

وقالت شبكة “السويداء ANS”: إن دبابات تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت الأراضي السورية، مساء أمس الأربعاء، من حرش أبو شبطة، قرب بلدة الحميدية، في ريف القنيطرة.

ووصلت الدبابات إلى أطراف بلدة خان أرنبة، بريف المحافظة، دون أن تتجرأ قوات الأسد والميليشيات التابعة لإيران في المحافظة من منعها أو اعتراض خط سيرها.

يأتي ذلك بعد أيام على توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة، إثر حملة القصف الهمجية التي شنتها طائرات الاحتلال على القطاع المحاصر.

واحتلت إسرائيل هضبة الجولان السورية، في شهر حزيران من العام 1967، دون مقاومة تذكر من نظام الأسد الأب، وتستخدم تلك البقعة للانطلاق بتنفيذ خروقات حدودية، من حين لآخر.