أطلق وزير المهجرين اللبناني عصام شرف الدين تصريحات أكد فيها أن حكومة بلاده عازمة على ترحيل 15 ألف لاجئ سوري شهريًا إلى مناطق سيطرة نظام الأسد.

وقال “شرف الدين”: “إن النازحين السوريين أمام خيارين لا ثالث لهما، إمّا العودة إلى سوريا التي أصدرت إعفاءً وكل من يرفض ذلك عليه أن يذهب إلى بلد ثالث”.

وأضاف: “سنعيد 15 ألف نازح سوري شهريًّا وقدرة الإستيعاب تفوق ذلك والتقديمات والتسهيلات التي يقدمها النظام السوري كثيرة لناحية الطبابة والتعليم والنقل المجاني على عكس لبنان”.

وذكر “شرف الدين” أن عدد اللاجئين السوريين في البلاد يفوق المليون ونصف المليون، مدعيًا أن بلاده تكلفت عليهم خلال السنوات الـ10 الماضية 33 مليار دولار.

يذكر أنه بالرغم من تردي الأوضاع المعيشية في لبنان إلا أن 0.8 في المئة فقط من اللاجئين يخططون لمغادرة لبنان للعودة إلى سوريا.