آخر الأخبار

الكاتب : علي المحمد القسم : تقارير انسانية, حقوق وحريات, شهداء الحقيقة, متفرقات 08/19/2022 - 8:29 صباحًا لا يوجد تعليقات

اعتقل 10 أيام وخرج جثة هامدة.. مقتل شاب تحت التعذيب في سجون الأسد بدرعا

اعتقل 10 أيام وخرج جثة هامدة.. مقتل شاب تحت التعذيب في سجون الأسد بدرعا

 

 

 

قضى مقاتل سابق في فصائل المعارضة السورية المسلحة، بعد نحو 10 أيام من اعتقاله، أثناء مروره على حاجز عسكري تابع لنظام الأسد في ريف درعا الأوسط.

وذكرت مصادر محلية أن الشاب “محمد صايل العودات” المُلقب بـ”حمودة تسيل” البالغ من العمر 19 عاماً، قضى تحت التعذيب بعد اعتقال استمر 10 أيام في سجون نظام الأسد.

وأكدت أنه تم اعتقال الشاب على الحاجز التابع للأمن العسكري الواقع بين مدينتي “داعل/ طفس”، مشيرة إلى أن “العودات” ينحدر من بلدة “تسيل” بريف درعا الغربي.

وعمل “العودات” مؤخراً ضمن مجموعة محلية كان يقودها القيادي “معاذ الزعبي أبو الليث” الذي قتل العام الماضي أثناء تلبيته نداء الفزعة لدرعا البلد.

وبعد سيطرة عصابات النظام على محافظة درعا بقي العودات في المنطقة الغربية، وعمل ضمن مجموعة القيادي السابق في الجيش الحر “معاذ الزعبي” في مدينة طفس.

وفي 8 آب/أغسطس الجاري اعتقل “العودات” على حاجز يتبع لفرع الأمن العسكري بين مدينتي طفس وداعل، أثناء محاولة نقله من مشفى طفس إلى مدينة داعل.

وانتشر بعد ثلاثة أيام من اعتقاله، مقاطع فيديو تظهر اعترافاته حول تنفيذ عمليات اغتيال في المنطقة، ومقتل اثنين من أعضاء اللجنة المركزية لريف درعا الغربي.

وفي 15 آب الجاري، عثر الأهالي على جثة الشاب “محمود أحمد الحلاق” بالقرب من معصرة الشمري على الطريق الواصل بين بلدة المزيريب والأشعري غربي درعا، وهو ضابط منشق عن النظام، وكان قائداً للفرقة 24 مشاة التابعة للجيش الحر قبيل سيطرة عصابات النظام

 

 

 

التعليقات

اترك رد

تعليقات الفيسبوك

مختارات

 
%d مدونون معجبون بهذه: