ألقت السلطات التركية، اليوم الخميس، القبض على أحد مواطنيها بتهمة التحريض العنصري ضد اللاجئين السوريين.

وبحسب مصادر إعلامية تركية فإن المتهم أقدم على نشر صورة لصديقه الذي خضع لعملية جراحية وادعى بأنه تعرض للضرب من قبل لاجئ سوري.

وأضافت: “أن الشرطة اعتقلت الشاب في ولاية ‎قونية جنوبي البلاد، ووجهت له تهمة التحريض على اللاجئين السوريين بعد أن تأكدت من زيف ادعاءاته”.

وقال المتهم في إفادته: “إن صديقي عملية جراحية في أنفه وأرسل لي صورته”.

واضاف: “وفي أثناء تصفحي لمواقع التواصل الاجتماعي، رأيت تدوينة عن السوريين لدى أحدهم، فشاركت صورة صديقي على التدوينة بهدف التسلية، وأزلتها بعد 10 دقائق”.

وأصبح اللاجئون السوريون في تركيا يعانون من الاضطهاد بسبب ارتفاع أصوات دعاة العنصرية الذين تدعمهم أغلب الأحزاب التركية المعارضة.