طالبت السلطات الأردنية نظام الأسد بملاحقة ورش تصنيع مواد مخدرة، داخل الأراضي السورية، حصلت عمان على معلومات عنها.

وذكر موقع “خبرني” الأردني أن السلطات في البلاد طلبت من نظام الأسد التحرك لإغلاق ومطاردة ورشتي تصنيع مخدرات، في الجانب السوري.

يأتي ذلك بالتزامن مع حملة كبيرة أطلقها الجيش الأردني ضد تجار المخدرات داخل الأراضي الأردنية القريبة من الحدود مع سوريا.

وعملت الميليشيات الإيرانية مؤخرًا على إنشاء مصانع لإنتاج المخدرات في عدة مناطق من جنوب سوريا، ولاسيما محافظة درعا، لقربها من الأردن.

وأفشلت السلطات الأردنية، خلال السنوات الأربع الماضية، عشرات المحاولات لتهريب المخدرات، حدث في كثير منها اشتباكات مع المهربين، وأدت إحداها لمقتل 29 مهربًا.