أكد القائم بأعمال بعثة الاتحاد الأوروبي إلى ‎سوريا دان ستوينيسكو، اليوم الجمعة، ثبات موقف الاتحاد الرافض لأي تطبيع مع نظام الأسد.

وقال “ستوينيسكو”: ‏”إن موقف الاتحاد الأوروبي من التطبيع مع النظام السوري لا يزال ثابتًا”.

وأضاف: “إن موقفنا واضح تجاه النظام، لا يوجد تطبيع أو رفع عقوبات أو إعادة إعمار قبل العملية السياسية”.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد كشفت في وقت سابق أنها تواصلت بشكل مباشر مع نظام الأسد، مؤكدة أن ذلك لا يعني التطبيع معه.

وتأتي هذه التصريحات الأوروبية بالتزامن مع إطلاق عدة مسؤولين بالحكومة التركية أعلنوا فيها عن عزمهم التقارب مع نظام الأسد.

الجدير بالذكر أن أمريكا وأوروبا والمجتمع الدولي والأمم المتحدة لم يتخذوا أي إجراء فعلي على أرض الواقع لوقف مجازر وجرائم نظام الأسد ضد السوريين.