كشف مدير المكتب المركزي للإحصاء سابقًا والأستاذ في كلية الاقتصاد، شفيق عربش عن ارتفاع نسبة الفقر بمناطق نظام الأسد لمستويات غير مسبوقة.

وقال “عربش”: “إن نسبة الفقر في المناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد وصلت 93%”.

وأوضح “عربش” أن ارتفاع نسبة الفقر سببه الرئسي القرارات والإجراءات التي اتخذها نظام الأسد فيما يخص سياسة إدارة مناطق سيطرته.

وأضاف: “أن طبقات الفقر تتدرج بين المتوسط والمدقع، وطبقة أخرى ظهرت بعد الحرب وهي حيتان الأسواق والتجار بنسبة 5 – 6%”.

وأكد الخبير الاقتصادي أن الطبقة المتوسطة اختفت تقريبًا من المجتمع السوري.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تعاني من ترد في الأوضاع المعيشية والأمنية بالتزامن مع انتشار الفقر والبطالة.