ذكر موقع “المونيتور” الأمريكي أن التهديد بإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم جعل أسعار العقارات تحلّق عاليًا في الشمال السوري.

وأضاف أن الغموض الذي يكتنف مصير اللاجئين السوريين في تركيا زاد من مخاوفهم، ودفع البعض لشراء عقارات في الشمال السوري، تحسبًا لترحيلهم.

تسبب ذلك بارتفاع أسعار العقارات في بعض مناطق الشمال السوري، نتيجة زيادة الطلب بما نسبته 25 بالمئة، على الأراضي والمساكن.

ودفع الخوف من الترحيل بعض اللاجئين لطلب الأموال من أقربائهم في أوروبا، لمساعدتهم في شراء منزل بمناطق الشمال السوري، لكونهم غير قادرين على العودة إلى مناطق الأسد.

وتزايد الحديث في الأوساط السياسية التركية مؤخرًا، عن إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، وعن خطط حكومية لإعادة مليون لاجئ، كخطوة أولى.