كشفت صحف موالية عن توقف مشفى سلمية بريف حماة عن العمل بسبب الرواتب الهزيلة التي يقدمها النظام للأطباء.

وقالت صحيفة “تشرين” الموالية: “إن مشفى ‎سلمية الوطني شرقي ‎حماة توقف عن العمل بشكل شبه كامل”.

وأضافت: “أن المشفى توقف نتيجة عدم رغبة الأطباء في العمل بسبب “الراتب الهزيل واستبعادهم من الدعم”.

وأردفت: “أن الأطباء اشتكوا من عدم توفر الأدوية وقلة عدد الأطباء المقيمين والضغط الكبير في أعداد المراجعين اليومية”.

وكانت صفحات موالية على مواقع التواصل الاجتماعي قد أكدت أن الأهالي عبروا عن غضبهم واستيائهم من الأوضاع المزرية التي وصل لها القطاع الصحي.

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد ترد في الأوضاع المعيشية والأمنية والاقتصادية بالتزامن مع انهيار القطاع الصحي بسبب هجرة الأطباء وانتشار الأدوية المزورة.