تداول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لعقد قران شاب سوري في ريف محافظة إدلب أثار الاهتمام.

وبحسب الفيديو الذي رصدته صحيفة “زمان الوصل”، فقد اتفق المحامي السوري يوسف حسين والد العروس على زواج ابنته لشاب سوري بمهرٍ مقدمه علم الثورة السورية ومؤخره “القرآن الكريم”.

وأظهر الفيديو والد العروس “حسين” يتوسط الشيخ الذي تولى كتابة عقد القران وموكل العريس حيث أعلن وكيل العروس وهو والدها بتزويج ابنته من الشاب الذي وكل شقيقه لينوب عنه في إتمام العقد وبمهرٍ مقدمه علم الثورة السورية وقد أمسكه بيده ورفع قليلاً إلى الأعلى ليراه الجميع وبمؤخر كتاب الله.

كما ردّد وكيل العريس معلناً موافقته على زواج وكيله الشاب من ابنة المحامي يوسف حسين على المهر المذكور ثم طلب الشيخ موافقة الشهود وأتم عقد القران مباركاً لهما.

 

 

وحظي عقد القران هذا بتفاعل كبير على صفحات التواصل الاجتماعي والذي جاء ليكسر كل قواعد المهور في سوريا وسط غلاء الأسعار وعدم قدرة الشباب على الزواج.

ورأى متابعون أن المهر الذي طلبه والد العروس يعدّ خطوة إيجابية بما يراعي ظروف الشباب وعدم قدرتهم على تحمل الأعباء وتكاليف الزواج.

وجاء عقد القران لتشجيع الأهل على إعادة النظر بالعادات والتقاليد المكلفة للأبناء وتسهيل متطلبات الزواج.

ويعتبر يوسف حسين المولود في مدينة السفيرة بريف حلب أحد مؤسسي رابطة المحامين الأحرار اضطر للنزوح على مدينة حارم بريف إدلب الشمالي حيث يقيم هناك مع أسرته.

وسبق أن تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً يظهر عقد قران لشاب وفتاة في سوريا بمهر كتاب الله وسجادة.

وكان معظم الشباب في مناطق إدلب وباقي الشمال السوري قد استبعدوا فكرة الزواج بشكل مؤقت نتيجة غلاء المهور والمطالب الكبيرة للأهل لا سيما وهم يعيشون أوضاعاً معيشية صعبة مع قلة فرص العمل.

وتراجعت نسبة الشباب المقدمين على الزواج بالسنوات القليلة الماضية في ظل ارتفاع المهور وطلبات بعض الاهل المهور بالدولار والذهب.