قضت هيئة محلفين فيدرالية في أمريكا بمنح 100 مليون دولار لمتسول سقط وكسر عنقه، بعد أن صعقه ضابط شرطة بمسدس صاعق خلال مطاردة في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأميركية، وذلك بحسب ما قالت صحيفة washington post الأمريكية الأحد 29 أغسطس/آب 2022.

ونقلت الصحيفة عن فين جونسون، محامي جيري بلاسينغيم، القول إن موكله يحتاج الآن إلى رعاية على مدار الساعة تبلغ تكلفتها مليون دولار سنوياً، وهو مدين الآن بمبلغ 14 مليون دولار للمستشفيات.

ووجدت هيئة المحلفين أن الضابط المتهم، جون غروبس، استخدم “القوة المفرطة” ضد بلاسينغيم، الذي كان يبلغ من العمر 65 عاماً خلال الواقعة التي حدثت عام 2018، وأصيب بلاسينغيم، الذي يبلغ الآن 69 عاماً، بالشلل من الرقبة إلى الأسفل.

أمرت الهيئة إدارة شرطة أتلانتا بدفع 60 مليون دولار للضحية، وغروبس بدفع 40 مليون دولار.

وذكرت الصحيفة أن جونسون ومحامي الحقوق المدنية، كريغ جونز، قالا إن غروبس “انتهك سياسة الإدارة باستخدام مسدس صاعق ضد رجل مسن، وذلك لأنه  كان يهرب”.

وقال محاموه إنه كان في الشارع ويطلب المال من الناس عندما وصل غروبس وضابط آخر ورآه يتحدث مع سائق.

نزل غروبس من سيارة الدورية وأخبر بلاسينغيم بالتوقف، لكنه غادر الشارع فركض غروبس نحوه وأصابه بمسدس صاعق.

وقال جونسون: “خرج من السيارة، وبدأ في مطاردة موكلي، وهو رجل يبلغ من العمر 65 عاماً، لماذا؟ لأنه يطلب من الناس المال؟”.

فيما قال ستاتشي ميلر، محامي المدينة والضابط، إن إصابات بلاسينغيم مأساوية، لكن المدينة ليست مسؤولة عن ذلك.