حلّ تاجر المخدرات الأكبر في لبنان، نوح زعيتر، ضيفًا على مسؤولين مقربين من نظام الأسد، في مدينة حلب، شمال سوريا.

وذكرت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا”، عبر موقعها الرسمي، أن زعيتر زار حلب، ونزل بضيافة شخصيات مقربة من نظام الأسد، في نادي الحرية، بمنطقة السريان.

ومن أبرز الشخصيات التي كانت جالسة مع المذكور نائب قائد ميليشيا لواء القدس الفلسطيني، عدنان السيد، الذي لم يفوت الفرصة، والتقط مع التاجر عدة صور.

وأضافت المصادر أنه لم يكن يفصل بين تاجر المخدرات المذكور وفرع الأمن الجنائي التابع لنظام الأسد سوى أمتار قليلة.

ويلاحق القضاء اللبناني نوح زعيتر منذ مدة طويلة، لتورطه بتهريب المخدرات، إلا أنه يتحرك بحرية كاملة بين سوريا ولبنان، بحماية ميليشيا حزب الله ونظام الأسد.