أفادت مصادر إعلامية محلية أن أسعار المستلزمات المدرسية شهدت ارتفاعًا غير مسبوق في الأسعار، مقارنة بالعام الماضي.

وقالت المصادر: “إن المستلزمات المدرسية ارتفعت بنسبة 75٪ عن العام الدراسي الماضي”.

وأضافت: “أن مستلزمات الطالب المدرسي الواحد يحتاج إلى أكثر من ثلاثة رواتب لدخوله إلى المدرسة فقط بملابسه الرسمية، ودفاتره وكتبه وأقلامه فقط”.

ولفتت المصادر إلى أن نسبة كبيرة من السوريين توجهوا إلى صالات “السورية للتجارة” لشراء المستلزمات الدراسية مؤكدة أن بضاعتهم ذات نوعية رديئة وسيئة جدًا.

يذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد تعاني من ترد في الأوضاع المعيشية والأمنية بالتزامن مع انتشار الفقر والبطالة وانقطاع الأطفال عن الدراسة.