كشفت صحيفة “الوطن” الموالية أن مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد أزمة دواء هذا الأمر زاد من معاناة الأهالي هناك.

ونقلت الصحيفة عن استاذ كلية الطب بجامعة دمشق حسين نوفل أن آليات استجرار الأدوية إلى سوريا غير الصحيحة هي من تسببت في أزمة الدواء.

وذكر “نوفل” أنه من الصعب على اللجنة الحالية تأمين كل احتياجات المستشفيات، إذ يشكل ذلك ضغطًا كبيرًا عليها.

وزعم نقيب الأطباء بمناكق الأسد غسان فندي بخسب صحيفة “الوطن” المحلية أن انقطاع زمر معينة من الأدوية والمستلزمات في المستشفيات يعود لـ”الحصار على سوريا”.

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد ترد في الأوضاع المعيشية والأمنية والاقتصادية بالتزامن مع انهيار القطاع الصحي بسبب هجرة الأطباء وانتشار الأدوية المزورة.