أكدت صحيفة “الشرق الأوسط” اليوم الاثنين، أن الوقف العام الرافض لعودة نظام بشار الأسد إلى جامعة الدول العربية لم يتغير.

ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي عربي أن الموقف من عودة النظام السوري إلى جامعة الدول العربية “لم يتغير حتى الآن.

وذكر المصدر أن التحضيرات ما زالت مستمرة من أجل عقد القمة العربية بموعدها المقرر في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل رغم ما يبدو على السطح من خلافات عربية.

وأضاف: “أن الجزائر ستعمد إلى تجاوز جميع القضايا الخلافية وتغليب مصلحتها حتى لا تتأجل القمة مرة أخرى، وهو ما يعني أنها قد تتنازل عن إصرارها على عودة ‎سوريا”.

يذكر أن وزير الخارجية الجزائرية رمطان لعمامرة زار دمشق في وقت سابق، التقى خلالها برئيس النظام السوري بشار الأسد.