أعلن الجيش اللبناني عن توقيفه عددًا من اللاجئين السوريين كانوا بصدد الهجرة بطرق غير شرعية عبر البحر نحو أوروبا.

وقال الجيش اللبناني: “إنه أوقف 16 لاجئًا سوريًا، في أثناء محاولة تهريبهم بطرق غير شرعية عبر البحر نحو أوروبا”.

وأضاف في بيان مقتضب: “أننه ألقى القبض على مواطن له علاقة بعملية التهريب، مشيرًا إلى أن التحقيق لا يزال مستمراً مع الموقوفين.

بدأ اللاجئون السوريون في كل من تركيا ولبنان بالهجرة نحو أوروبا هربًا من الاضطهاد الذي تحركه مشاعر العنصرية.

يذكر أن اللاجئين السوريين باتوا يعانون من الاضطهاد بسبب تفشي مشاعر العنصرية لدى شريحة من الشعب اللبناني ضدهم بسبب تحريض الأحزاب والسياسيين الموالين لإيران ونظام الأسد.