شنت السلطات البلغارية حملة أمنية واسعة ضد المهاجرين اعتقلت خلالها عشرات اللاجئين السوريين.

وبحسب ما أفادت مصادر محلية فإن السلطات البلغارية نفذت حملة أمنية ضد المهاجرين إثر اصطدام حافلة تقل مهاجرين بسيارة شرطة مما أسفر عن مقتل شرطيين.

وذكرت المصادر أن الشرطة البلغارية اعتقلت خلال هذه الحملة الأمنية 36 مهاجرًا سوريًا غير شرعي ومهاجرًا مغربيًا واحدًا.

وأضافت: “أن الشرطة البلغارية اعتقلت كذلك 141 مهاجرًا أفغانيًا من دون وثائق بين يومي السبت والإثنين الماضيين.

وقررت السلطات البلغارية شن هذه الحملة الأمنية في أعقاب اصطدام حافلة كانت تقل 47 مهاجرًا سوريًا وتحمل لوحة تركية بسيارة شرطة، يوم الخميس الماضي بالقرب من مدينة بورغاس الحدودية مع تركيا، ما أسفر عن مقتل الشرطيين.