كشفت وكالة “BBC” اليوم الخميس، عن تورط كندا في إدخال فتيات بريطانيات إلى سوريا للانضمام لتنظيم الدولة.

وقالت الصحيفة: “إن جاسوسًا يعمل لصالح المخابرات الكندية يدعى محمد الراشد هو من استقبل فتيات بريطانيات في تركيا وأدخلهم إلى سوريا للالتحاق بتنظيم الدولة”.

وأضافت: “أن من بين الفتيات البريطانيات اللاتي أدخلهن “رشدي” إلى سوريا الشابة شميمة بيغوم التي أصبحت مشهورة في وسائل الإعلام الغربية”.

وذكرت الوكالة أن الجاسوس كان يأخذ الأوامر من السفارة الكندية في الأردن وهو سوري الجنسية وعدته كندا بمنحه جنسيتها لقاء خدماته.

ولفتت الوكالة إلى أن الجاسوس “رشدي” قام بتصوير كل الأشخاص الذين سهل عمليات دخولهم إلى سوريا وأرسلها إلى المخابرات الكندية.

وذكرت الوكالة أن السلطات التركية اعتقلت “رشدي” بعد أربعة أيام من إدخاله الفتيات البريطانيات إلى سوريا للالتحاق بتنظيم الدولة.

يذكر أن بريطانيا قررت سحب جنسيتها من شميمة بيغوم بسبب انضمامها لتنظيم الدولة والمشاركة في نشاطاته بسوريا.