أصدرت السلطات الهولندية قرارًا يقضي إيواء نحو ألف مهاجر بشكل مؤقت في باخرة سياحية ترسو في ميناء العاصمة أمستردام.

وذكرت مصادر إعلامية محلية أن استئجار السفينة التي تتسع لألف و500 شخص تم بموجب اتفاق بين المدينة والحكومة المركزية.

وأوضحت المصادر أن هذه التحركات الهولندية جاءت عقب وفاة رضيع في مركز إيواء “تير أبيل”.

وأضافت: “أن وسائل الإعلام وجهت انتقادات لاذعة للحكومة الهولندية بسبب وفاة الرضيع الناتجة عن تردي الأوضاع في مركز إيواء “تير أبيل”.

وكانت السلطات الهولندية قد نقلت مؤخرًا أكثر من 700 مهاجر كانوا يفترشون العراء أمام مركز استقبال تير أبيل شمالي البلاد.

يذكر أن هولندا تعتبر من أكثر الوجهات المفضلة لطالبي اللجوء السوريين بسبب انخفاض حدة العنصرية ضدهم هناك.