أفادت مصادر إعلامية بأن اللاجئ السوري علاء حمودي رفع دعوى قضائية ضد الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل “فرونتكس” بسبب تعريض حياته للخطر.

وقالت المصادر: “إن “حمودي” بدأ في مقاضاة الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل (فرونتكس)”.

وأضافت: “وذلك بسبب إجباره على العودة إلى البحر على متن زورق مطاطي رغم وصوله إلى جزيرة ساموس اليونانية”.

وأردفت: “أن “حمودي” طلب تعويضًا قيمته 500 ألف يورو، بسبب تعرضه لانتهاكات عدة، بينها الحق في الحياة واللجوء”.

يشار إلى أن الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل “فرونتكس” لها سجل حافل بانتهاك حقوق الإنسان وذلك بحسب شهادات العديد من اللاجئين.

الجدير بالذكر أن المجازر الدموية التي ارتكبها نظام الأسد وروسيا وإيران تسببت في لجوء ملايين السوريين إلى أوروبا ودول الجوار.