أفادت مصادر إعلامية محلية بأن شابًا سوريًا توفي اليوم السبت غرقا في أحد أنهار اليونان أثناء محاولته الوصول إلى أوروبا.

وقالت المصادر: “إن الشاب السوري إياد العيد، توفي غرقاً في نهر بين ‎تركيا و ‎اليونان”.

وأضافت: “أن عدد الشبان السوريين الذين قضوا بظروف مختلفة خلال محاولتهم الوصول إلى ‎أوروبا ارتفع خلال  الأسابيع القليلة الماضية إلى سبع ضحايا

ولفتت المصادر أن هناك تزايد ملحوظ في محاولات الهجرة نحو أوروبا بصفوف الشباب السوريين خاصة المتواجدين في تركيا.

بدأ اللاجئون السوريون في كل من تركيا ولبنان بالهجرة نحو أوروبا هربًا من الاضطهاد الذي تحركه مشاعر العنصرية.

يذكر أن اللاجئين السوريين باتوا يعانون من الاضطهاد بسبب تفشي مشاعر العنصرية لدى شريحة من الشعب اللبناني ضدهم بسبب تحريض الأحزاب والسياسيين الموالين لإيران ونظام الأسد.