تحولت رحلة سياسية لعائلة سعودية إلى مأتم، بعد نزول صاعقة على المكان الذي تتنزه فيه العائلة، بجبل المقيصرة، قرب محايل عسير.

وذكرت صحيفة “سبق” المحلية أن صاعقة رعدية نزلت على زوجين وهما يتنزهان، رفقة أطفالهما، بجبل المقصرة، جنوب المملكة العربية السعودية.

وأسفر نزولها عن وفاة الأب، البالغ من العمر 27 عامًا، وإصابة زوجته بحروق متوسطة، في عدة أماكن من جسدها، ونجا الطفلان بمشيئة إلهية.

وشهد الشهر الجاري وفاة عشرات الأشخاص في عدة أماكن من شبه الجزيرة العربية، ولا سيما السعودية واليمن والإمارات، في ظل المنخفضات الجوية التي ضربت المنطقة، والتي لم تشهد البلاد مثيلًا لها منذ فترة طويلة.

ودعت مديرية الدفاع المدني في المملكة، في وقت سابق، جميع المواطنين لاتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة للوقاية من أخطار الصواعق، واتباع إرشادات الدفاع المدني.