عاد الإسباني هيكتور بيليرين إلى ناديه الأم برشلونة، بعد 11 عاماً من الرحيل عنه، صوب شباب نادي أرسنال، وبالتحديد في صيف 2011.

اللاعب المولود يوم 19 مارس/آذار 1995، في إقليم كتالونيا، انضم إلى فريق الناشئين في برشلونة، قبل أن يرحل إلى شباب أرسنال في عمر 16 عاماً.

من هو هيكتور بيليرين عاشق الموضة الذي عاد لبرشلونة؟

ارتقى الظهير الإسباني إلى الفريق الأول في أرسنال عام 2014، بعد تجربة قصيرة مع واتفورد، ودافع عن ألوان “الغانرز” لمدة سبع سنوات كاملة.

خلال تلك الفترة، تُوج بيليرين بستة ألقاب مع أرسنال، ثلاث منها في كأس الدرع الخيرية (السوبر الإنجليزية)، ومثلها في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وفي صيف العام 2021، بالتحديد يوم 31 أغسطس/آب، عاد بيليرين إلى إسبانيا من بوابة ريال بيتيس، وقضى موسماً ناجحاً، حيث حقق مع الفريق “الأندلسي” لقب كأس ملك إسبانيا.

ولعب بيليرين بقمصان أندية أرسنال وواتفورد وريال بيتيس 279 مباراة في جميع البطولات، وسجل 9 أهداف فقط، وأهدى زملاءه 35 تمريرة حاسمة.

وانضم بيليرين إلى برشلونة في صفقة انتقال حر، بعدما اتفق مع ناديه السابق أرسنال على فسخ التعاقد بينهما بالتراضي.

نشاط بيليرين (27 عاماً) لم يقتصر فقط على أرض الملعب، حيث ظهر اللاعب في فعاليات كثيرة، تتعلق بالحفاظ على البيئة.

3 آلاف شجرة مقابل كل فوز

وتعهّد بيليرين يوم 27 يونيو/حزيران 2020، بزراعة 3 آلاف شجرة، عن كل فوز يحققه فريقه السابق أرسنال، في مسابقة “البريميرليغ”.

وسعى الظهير الإسباني من وراء هذه اللفتة إلى التوعية بمخاطر التغير المناخي، والدور الفاعل الذي تساهم فيه هذه الأشجار في ضبط المناخ.

وقتها قال بيليرين: “لكل انتصار هذا الموسم (2020-2021) سأزرع ثلاثة آلاف شجرة للمساعدة في مكافحة مشاكل انبعاثات الكربون”.

كما تكفّل بيليرين بجمع التبرعات عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، موضحاً أنه ستتم زراعة تلك الأشجار في غابات الأمازون.

وقال: “أهتم بشدة بإحداث تأثير إيجابي للأجيال القادمة، نحن بحاجة إلى أماكن صحية للعب في الهواء الطلق، وحيث يمكن أن يزدهر التنوع البيولوجي في الطبيعة، بفضل دعم الفريق (أرسنال) والجماهير، يمكننا زراعة الكثير من الأشجار معاً!”.

ولم يتوقف نشاط بيليرين عند هذا الحد، فالظهير الإسباني دائماً ما يلفت انتباه الجماهير بشغفه الكبير في الموضة، وحبه لارتداء الملابس القديمة.

وظهر الشاب الإسباني في حلقة تلفزيونية لها علاقة بالموضة والملابس الغريبة، تم بثها عبر قناة Movistar + المحلية.

وبدا أمراً غير مسبوق أن يعترف أحد لاعبي “النخبة” المحترفين علانية، بأنه يقوم بارتداء الملابس المستعملة، وفق صحيفة As الإسبانية.

وأقر بيليرين: “لقد جاءت عائلتي من ثقافة الهيب هوب، كنت أقول لأمي التي اشترت لي كل ملابسي من سوق البلدة، أن تشتري لي الملابس الكبيرة”.

وأضاف: “لقد صنعت الآن أسلوبي الخاص وأستهلك فقط الملابس المستعملة”.

بيليرين عاشق للموضة

وخلال فترة وجوده في العاصمة البريطانية لندن، تعمّق بيليرين في أمور الموضة، وشارك كعارض أزياء في عدد من العروض، منها للعلامة التجارية الفرنسية المرموقة لوي فيتون، التي تأسست عام 1854.

وواصل بيلرين ولعه بهذه الصناعة، لدرجة أنه عمل كمصمم للأزياء وفقاً “لآس”، واتفق مع عدة دور للأزياء بتصميم ملابس خاصة لفريقه السابق أرسنال.

وفي مارس/آذار 2022 تدخّل بيلرين في الأمور السياسية، وبدا وكأنه شخص مثقف سياسياً، وعلى دراية بالصراعات والحروب الدائرة في العالم ككل، وليس فقط العملية العسكرية الروسية التي تستهدف أوكرانيا منذ 25 فبراير/شباط 2022.

وانتقد بيليرين ازدواجية تعامل الغرب مع العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا، مقارنة بقضايا سياسية وعسكرية مهمة جداً في مناطق أخرى من العالم.

ولم يلقَ قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “فيفا” ونظيره الأوروبي “يويفا”، بحرمان روسيا من لعب الملحق الأوروبي المؤهل لكأس العالم، بسبب عمليتها العسكرية، قبول بيليرين.

وتطرّق الظهير الإسباني خلال تصريحاته التي أبرزتها صحيفة marca الإسبانية، إلى أن هناك مناطق عديدة في العالم تشهد “صراعات دموية”، لم تلقَ نفس الاهتمام.

وقال اللاعب العائد إلى برشلونة: “روسيا لن تشارك في كأس العالم بسبب الحرب على أوكرانيا، لكن هذا لم يحصل في أماكن أخرى”.

موقف بيليرين من فلسطين واليمن

وتساءل بيليرين: “هل هذا لأنهم قريبون منا (أوكرانيا) ويشبهوننا؟، رأينا حروباً أخرى وخاصة في الشرق الأوسط، لم يهتم أحد بذلك، هل لأن الحرب هذه تؤثر علينا؟، هل لأنها تؤثر على اقتصادنا؟”.

وأوضح: “هناك الكثير من الناس قُتلوا في الحروب ولم يعِرهم أحد أي اهتمام، أنا أرى أن ذلك أمر عنصري، لم يتحدث أحد عن الحرب في فلسطين أو اليمن، لقد كان الصمت سيد الموقف، لكن روسيا لن تلعب كأس العالم”.

وجاءت تصريحات بيليرين بعد أيام من موقفه، الذي نشره عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وكتب بيليرين المولود في مدينة برشلونة: “يجب علينا أن نكون مدركين ونثقف أنفسنا بشأن النزاعات الأخرى التي تحدث من حولنا، ومقدار الألم الذي تمر به البلدان الأخرى، من انتهاك حقوق الإنسان وفقدان أحبائهم وأمنهم”.

وتعرض بيليرين لإصابات عديدة في الكاحل، أبعدته عن الملاعب لفترات طويلة، وهو أمر قد يبدو معتاداً في عُرف كرة القدم، لكن اللافت في الأمر أن اللاعب قرر تغيير نظامه الغذائي من أجل التغلب على هذه الإصابة.

وكشف بيليرين أنه اعتمد على نظام غذائي نباتي بدءاً من موسم 2017-2018، ساعده في التعافي من إصابات الكاحل، وساهمت في تسريع شفائه، وفق موقع greatveganathletes.

وعن ذلك قال الإسباني: “في بداية الموسم أردت اتباع نظام غذائي نباتي لبضعة أسابيع من أجل تنظيف جسمي، وبعد ستة أشهر من ذلك شعرت بأنني في حالة أفضل”.

وأضاف: “كنت أعاني بشكل دائم من مشاكل صغيرة في كاحلي، تتفاقم بشكل أكبر في المباريات الكبيرة، إلا أنني الآن لست مضطراً لحماية قدمَي”.

وأقر بيليرين: “لم يكن ذلك سهلاً بالنسبة لي، فقد توقفت عن تناول جميع الأطعمة التي كنت آكلها والتركيز فقط على الطعام النباتي، لقد تطلّب مني الأمر وقتاً ليس بالقصير حتى أعتاد”.

وأتم: “تحسنت في الأسبوع الثالث وشعرت حينها بأنني في حالة أفضل، وكنت أستيقظ من النوم صباحاً وأنا مليء بالطاقة والحيوية”.