أفادت مصادر إعلامية بأن شابًا سوريًا لقي مصرعه إثر استهدافه بالرصاص الحي في مدينة طرابلس من قبل أشخاص محهولين.

وقالت المصادر: “إن الشاب السوري، خليل محمد الفرج (20 عاماً) قتل  وأصيب اثنان آخران، برصاص مجهولين في ‎طرابلس”.

وأضافت: “أن سيارة كانت تقلهم، أطلقت عليهم النار عقب دخولهم إلى الأراضي اللبنانية عن طريق التهريب”.

وذكرت المصادر أن هذه الحادثة يلفها الغموض حيث لم تتضح حتى الآن أسباب استهدافهم.

الجدير بالذكر أن اللاجئين السوريين في لبنان يعانون من الاضطهاد بدافع العنصرية بتشجيع من مسؤولين كبار على علاقة بنظام الأسد وإيران.