رفضت محكمة النقض الفرنسية اليوم الأربعاء استئناف رفعت الأسد عم رئيس النظام السوري وأقرت حكما بحبسه.

وقالت مصادر إعلامية فرنسية: “إن محكمة النقض الفرنسية رفضت استئناف رفعت الأسد وتؤيد حكماً بسجنه أربع سنوات”.

وأضافت: “أنه تم الحكم على “رفعت” بالسجن لمدة أربع سنوات لتورطه في جرائم فساد أثناء تواجده في فرنسا”.

وتم إدانة “رفعت” قبل نحو عام بتهمة غسل أموال عامة سورية في إطار عصابة منظمة بين عامي 1996 و2016، قبل عودته إلى ‎سوريا بعد شهر من صدور الحكم.

يذكر أن رفعت الأسد هرب من فرنسا إلى سوريا خوفا من العقوبات التي سيصدرها القضاء الفرنسي وذلك بتواطؤ مفضوح مع كبار مسؤولي حكومة الرئيس أيمانويل ماكرون.

 

 

 

أعلى محكمة بفرنسا ستصدر قرارًا نهائيًا بشأن قضية فساد رفعت الأسد