شهدت ولاية قونية التركية حادثة اختطاف طفلة سورية لم تتجاوز الـ13 سنة من أمام منزل ذويها.

وأفاد موقع (Haber Dares) بأن الطفلة السورية فاطمة الشروب والتي تعيش مع عائلتها، اختطفت من أمام باب منزلهم في منطقة “مرام” وسط ولاية قونية.

وأضاف: “أن عائلة الطفلة فقدوا ابنتهم، مساء الإثنين الماضي، الأمر الذي دفع والدها وأخيها وبعض الأقارب للبحث عنها في الأماكن التي من الممكن أن تذهب إليها، إلا أنهم لم يجدوها”.

ونقل الموقع عن والد الفتاة قوله: “لقد كنت جالسًا مع ابنتي أمام باب المنزل، بعد ذلك دخلت إلى المنزل من أجل شرب الماء، وعندما خرجت لم أجد ابنتي هناك”.

وأردف: “فبدأت أنا وابني بالبحث عنها، وفي تلك الأثناء، جاء شخص راكبًا دراجة نارية، ويضع لثاماً على وجهه إلى المنزل، وقال لزوجتي إنه أخذ فاطمة، ومن ثم انطلق هاربًا على دراجته النارية”.

وذكرت الصحيفة أن الشرطة التركية فتحت تحقيقًا للكشف عن ملابسات القضية، وبدأت في البحث عن الفتاة المختطفة.