سلّط تقرير إسباني الضوء على تألق الفرنسي عثمان ديمبلي، لاعب برشلونة الإسباني، بعد تولي تشافي هيرنانديز، تدريب “البلوغرانا”، منذ نوفمبر/تشرين الأول 2021، خلفاً للمُقال الهولندي رونالد كومان.

وتعاقد برشلونة تحت إدارة الرئيس السابق جوزيب ماريا بارتوميو، مع ديمبلي يوم 25 أغسطس/آب 2017، قادماً من بوروسيا دورتموند الألماني، في صفقة كلفت خزينة برشلونة 105 ملايين يورو.

وتم تقديم اللاعب على أنه نجم المستقبل، بالإضافة إلى تعويض رحيل البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، إلا أن الإصابات وخضوعه لعمليتين جراحيتين، أعاقت مسيرته مع “البارسا”.

أسرار تألق ديمبلي مع برشلونة

لكن صحيفة mundo deportivo الإسبانية، أكدت أن ديمبلي تحسن جسدياً وفنياً وتكتيكياً، بفضل تشافي، الذي ساهم في تغيير شخصية اللاعب الفرنسي واستفزازه من أجل إخراج أفضل نسخة ممكنة منه.

ونشرت الصحيفة “الكتالونية” تقريراً موسعاً كشفت فيه عن عدة أسباب، أنتجت النسخة الحالية من ديمبلي، الذي تلقى قبولاً كبيراً من زملائه وجماهير برشلونة والإعلام أيضاً.

أول هذه الأسباب، الثقة الكبيرة التي منحها تشافي لديمبلي، حيث أكد للاعب إيمانه بإمكانياته، لكن عليه العمل على تحسين عيوبه وصقل مهاراته.

وعمل تشافي وطاقمه على تصحيح أخطاء ديمبلي في التدريبات ومن خلال لقطات الفيديو، والتركيز أكثر على اتخاذ القرارات المناسبة أثناء المباراة، سواء بالتمرير أو التسديد.

ولعل الدور الأبرز الذي لعبه تشافي، وكان له أثر لدى ديمبلي، هو تحديه لإدارة برشلونة التي هددت الدولي الفرنسي بعدم المشاركة مع الفريق وإرساله إلى المدرجات، في حال رفض التجديد في يناير/كانون الأول 2022.

لكن تشافي أقنع خوان لابورتا وماتيو أليماني بضرورة الاستفادة من قدرات اللاعب حتى نهاية عقده، ليتم الاتفاق بين الطرفين على تجديد العقد في نهاية المطاف، بعد أن أهدى اللاعب زملاءه 13 تمريرة حاسمة في النصف الثاني من الموسم.

أما السبب الثاني، فيعود إلى تحسن حالته البدنية والتزامه ما أمكن بإجراءات الوقاية من الإصابات، عن طريق خوض تدريبات محددة، تساهم في تقوية عضلات جسمه.

كما منح جسمه الراحة المطلوبة، مع اتباعه نظاماً غذائياً صارماً، تحت إشراف الدكتور برونا، الذي تربطه به علاقة قوية.

زوجة ديمبلي المغربية ساهمت في تألقه

وأبرزت الصحيفة أهمية الاستقرار العاطفي في حياة ديمبلي، الذي تزوج يوم 24 ديسمبر/كانون الأول 2021، من شابة مغربية تُدعى ريما إدبوش، في حفل زفاف أقيم على الطريقة المغربية، وطغت عليه السرية.

وانتشرت مقاطع فيديو من حفل الزفاف عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والذي تفاجأ به الجمهور العربي عامة، وجماهير برشلونة بشكل خاص.

أما رابع الأسباب فيتمثل في رغبة اللاعب بحجز مكان له في تشكيلة المنتخب الفرنسي، الذي يستعد للدفاع عن لقبه في قطر، عندما يخوض غمار بطولة كأس العالم في الفترة ما بين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2022 حتى 18 ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه.

ويكمن السبب الخامس والأخير في نجاح ديمبلي في تغيير شخصيته، من خلال ظهوره بملابس أنيقة، وقدرته على التعامل مع وسائل الإعلام، التي كان يهرب منها، وفق “موندو ديبورتيفو” التي أنهت تقريرها بالقول: “بالفعل هناك ديمبلي جديد لأنه تحسن في العديد من الجوانب، ويُظهر ذلك على أرض الملعب وخارجه”.

وخلال الموسم الجديد 2022-2023، ظهر ديمبلي بقميص برشلونة في ست مباريات بجميع البطولات، سجل خلالها هدفين، وأهدى زملاءه أربع تمريرات حاسمة.