توفي عدد من اللاجئين السوريين بينهم أطفال بعد أن تقطعت بعم السبل في عرض البحر أثناء رحلتهم من شواطئ باتجاه أوروبا.

وقالت مصادر إعلامية محلية، اليوم الاثنين: “إن  خمسة لاجئين سوريين بينهم أطفال، من أبناء مدينة ‎موحسن بريف ‎دير الزور توفوا بعد أن تقطعت بهم السب في البحر”.

وأضافت: “أن اللاجئين الخمسة توفوا بعد نفاد الوقود والطعام في أثناء رحلة لجوئهم إلى دول الاتحاد الأوروبي عبر ‎تركيا التي استغرقت سبعة أيام في البحر”.

وأجبرت العنصرية المتصاعدة في تركيا اللاجئين السوريين على شد الرحال نحو أوروبا خوفًا على حياتهم من أن تزهق على يد أحد العنصريين الأتراك.

وأطلق نشطاء سوريون حملة تحت عنوان “قافلة النور” تهدف إلى تنظيم رحلة هجرة جماعية للسوريين في تركيا نحو أوروبا.