كشف وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بحسب ما نقلت وكالة “رويترز” عن وجود عدة منشآت صناعية عسكرية تابعة لإيران في مناطق سيطرة نظام الأسد.

وقال “غانتس”: “إن هناك 10 منشآت عسكرية إيرانية في ‎سوريا، وخاصة مركز “الدراسات والبحوث العلمية” في ‎مصياف بريف ‎حماة”.

وأضاف: “أن هذه المنشآت تستخدمها إيران لإنتاج صواريخ وأسلحة متطورة لتسليح ميليشياتها”.

وأكد “غانتس” أن طهران تسيطر على المنشآت الصناعة العسكرية في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

يذكر أن إسرائيل وجهت عدة ضربات جوية لمنشآت إيرانية في مصياف بريف حماة وسط صمت مطبق من قبل طهران وموسكو ونظام الأسد.