أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين موقفها من الحملات التي تدعو السوريين في تركيا والشمال السوري، للهجرة إلى دول الاتحاد الأوروبي.

ونفت المفوضية، في بيان، تناقلته وسائل الإعلام، أي علاقة لها بتلك الحملات، ولا سيما تلك التي أطلق عليها “قافلة النور”، مؤكدةً أنها لا تشجع على تلك الحملات، ولن تشارك في أي نشاط من هذا القبيل.

واعتبرت أن السفر بتلك الطريقة، من تركيا إلى اليونان أو بلغاريا، وصولًا إلى الاتحاد الأوروبي، غير قانوني، وهو مجازفة وخطر، وغالبًا ما تكون نهايته وخيمة.

وأوضح البيان أن الدفع باللاجئين لذلك النوع من الهجرة يعرضهم لعواقب كبيرة، منها البقاء دون غذاء ومأوى وخدمات، ويعرض أطفالهم للخطر.

ويأتي ذلك البيان بعد دعوات داخل تركيا وفي الشمال السوري، لتنظيم ما أطلق عليه قافلة النور، للخلاص من التعديات والمضايقات العنصرية والتضييق على اللاجئين السوريين في تركيا.