طالبت منظمات حقوقية السلطات الألمانية بضرورة اتخاذ خطوات تسهل من إجراءات لم شمل العائلة للاجئين المتواجدين على أراضيها.

وقالت مصادر إعلامية ألمانية: “إن منظمات مدافعة عن حقوق اللاجئين طالبت السلطات الألمانية بتسهيل إجراءات لم شمل عائلات ‎اللاجئين”.

وأضافت: “كما طالبت بإلغاء شرط الحصول على شهادة اللغة الإلزامي للشريك الموجود خارج البلاد”.

وأوضحت المصادر أن تعلم اللغة يعتبر أكثر سهولة في ‎ألمانيا حيث يعاني 10 آلاف زوج كل عام من شرط تعلم اللغة.

وتعتبر ألمانيا من أبرز الدول الأوروبية التي تتبع سياسة صارمة فيما يخص لم شمل عائلات اللاجئين المتواجدين على أراضيها.

 

 

ألمانيا: مطالبات بتسهيل لمّ شمل أسر المهاجرين!