تعاونت امرأة في ريف محافظة طرطوس، غربي سوريا، مع جارها، لقتل زوجها، لأسباب غريبة، لا تخطر على بال.

وذكرت صفحات موالية للنظام على “فيسبوك” أن امرأة من مدينة بانياس، بريف طرطوس، تآمرت مع جارها، لقتل زوجها، مقابل مبالغ مالية دفعتها له.

وبالفعل تعاون الجار مع شخص آخر لتنفيذ الجريمة، إلا أن ذلك الشخص أفشى سرهما، وتم إلقاء القبض عليهما قبل تنفيذ الجريمة.

وأقرّت المرأة أنها عرضت على جارها مبلغ ثلاثة ملايين ليرة سورية، لقتل زوجها، بسبب قيامه بضرب ابنتها المريضة، وعدم مساهمته في تأمين احتياجات المنزل.

الجدير ذكره أن مناطق سيطرة النظام باتت تشهد، بشكل يومي، جرائم قتل، بدوافع مختلفة، أبرزها السرقة والسطو المسلح والخلافات الشخصية والعائلية.