شن مسلحون مجهولون، ليل الجمعة – السبت، هجومين متزامنين، على مواقع قوات الأسد ومخابراته، في ريف محافظة السويداء، جنوبي سوريا.

وذكرت شبكة “السويداء 24” أن مجهولين هاجموا كتيبة حفظ النظام في مدينة السويداء بقذيفة صاروخية، دون ورود أنباء عن حجم الخسائر.

ووقع هجوم آخر، بالأسلحة الرشاشة، وبنفس التوقيت، على قسم شرطة المدينة، دون معرفة الجهة التي تقف وراء تنفيذ الهجومين.

واستنفرت قوات النظام في كلا الموقعين، وأطلقت عملية بحث عن المنفذين، ومشطت المنطقة المحيطة، لكن دون جدوى.

وجاءت تلك الهجمات بعد محاولة دورية من أمن النظام اعتقال شخص من قرية مجادل، فتدخلت من أجله مجموعات من الفصائل المحلية، ومنعت دورية النظام من اعتقاله.

وتعتبر محافظة السويداء واحدة من أكثر المناطق الخاضعة لسيطرة الأسد اضطرابًا، إذ ليس للنظام في معظم مناطقها إلا السيطرة الاسمية، بينما تنتشر فيها فصائل محلية، تتولى حمايتها وإدارتها.