دعا الاتحاد الأوروبي إلى فتح تحقيق حول تورط اليونان في إغراق قارب عائلة سورية في بحر إيجة ما أدى إلى مقتلهم.

وقال الاتحاد: “إنه على السلطات اليونانية فتح تحقيق بوفاة ستة مهاجرين خمسة أطفال وامرأة في بحر إيجة بعدما دفعهم خفر السواحل اليوناني إلى المياه الإقليمية”.

وأضاف: “أنه على جميع الأطراف التنسيق فيما بينها والامتثال للقوانين المتعلقة بإنقاذ المستنجدين كافة في عرض البحر خلال أقصر وقت”.

وأفادت مصادر إعلامية تركيةفي وقت سابق بأن خمسة أطفال وامرأة توفوا غرقًا في بحر إيجة بسبب خفر السواحل اليواناني.

يذكر أن اليونان تتبع سياسية عنصرية متطرفة في التعامل مع اللاجئين القادمين إلى أراضيها خاصة السوريين منهم.