كشف موقع “تلفزيون سوريا” عن رفض نظام الأسد عرضًا تركيًا لعقد لقاءات واجتماعات اللجنة الدستورية في مدينة إسطنبول.

وذكر الموقع نقلًا عن مصادر مطلعة أن النظام السوري رفض اقتراحًا تركيًا لعقد اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في ‎إسطنبول بدلاً من ‎جنيف”.

ولفت الموقع إلى أن روسيا ترفض عقد الجولة المقبلة في العاصمة السويسرية جنيف.

وأردف الموقع أن أنقرة رفضت عرضًا روسيًا لعقد الجولات الثلاث المقبلة في إيران وتركيا وروسيا.

الجدير بالذكر أن الشعب السوري لا يعترف أبدًا بـ”اللجنة الدستورية” ويعتبرها مجرد أداة تخدم روسيا ونظام الأسد، باعتبار أن الثورة السورية قامت لإزالة النظام وليس تعديل دستوره.