جددت الحكومة الألمانية، اليوم الثلاثاء، التأكيد على موقفها الرافض للتطبيع مع النظام السوري.

وقال المبعوث الألماني الخاص إلى سوريا ستيفان شنيك: “إن”التطبيع لن يحل أيًّا من مشاكل سوري، بل سيعيد خلق الظروف التي أدت إلى الثورة”.

وأضاف: “أقول للشعب السوري نحن معكم، ونعمل على مساعدتكم في قضيتكم وسنواصل دعمنا لكم بكل الطرق الممكنة”.

وأردف: أن التطبيع غير المشروط لا يمكن أن يكون فعالًا أبدًا ولقد مارسنا الضغط على النظام السوري”.

الجدير بالذكر أن أمريكا وأوروبا والمجتمع الدولي والأمم المتحدة لم يتخذوا أي إجراءات فعلية على أرض الواقع لإيقاف جرائم نظام الأسد ضد الشعب السوري.