ذكرت صحيفة “الرأي” الكويتية أن السلطات الكويتية أوقفت مديرة مساعدة في مدرسة أجنبية، وفتحت تحقيقًا معها، لأسباب تتعلق بإسرائيل.

ووفقًا لما ذكره مصدر بوزارة التربية الكويتية فإن السلطات فتحت تحقيقًا مع المديرة، بسبب وصفها إسرائيل بالبلد الجميل، ومنعت طلابها من ارتداء الكوفية الفلسطينية في إحدى الحصص.

وعبّر تلاميذ المدرسة عن استيائهم من تصرفات المديرة، ونقلوا الصورة كاملة إلى آبائهم، الذين أبلغوا الوزارة بالخبر، فاتخذت إجراءً بتوقيفها.

وأوضحت المصادر أنه في حال ثبتت التهمة بحق المديرة فسيتم اتخاذ قرار بإنهاء خدماتها، في مجال التعليم، ضمن جميع المدارس الأجنبية في البلاد

وتعتبر الكويت واحدة من أكثر الدول العربية والخليجية رفضًا للتطبيع مع إسرائيل، وتأييدًا للقضية الفلسطينية.