اغتال مسلحون مجهولون، خلال الساعات الماضية، شابًا في مدينة حماة، وسط سوريا، الخاضعة لسيطرة نظام الأسد.

وفقًا لمعلومات نشرتها صفحات موالية، فإن شابًا من مدينة حماة تعرض لإطلاق نار، من بندقية حربية، كان يحملها مسلح مجهول، على متن دراجة نارية.

وكان برفقة مطلق النار شابين آخرين، حيث أدى الهجوم لمقتل الشاب أمام باب محله، بالقرب من دوار الإسكان، في المدينة.

ونقل الأهالي جثة الشاب إلى المستشفى الوطني، حيث أجريت هناك بعض الفحوصات على الجثة، من قبل الطب الشرعي، وتبين أن سبب الوفاة طلقة في الرأس.

ولم تتمكن ميليشيات النظام الأمنية من معرفة الفاعلين، لكنها زعمت أنها حصلت على بعض المعلومات والتفاصيل بشأنهم.