كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن اتهام تركيا للولايات المتحدة الأمريكية بالتواطؤ في هجوم إسطنبول الدموي.

وقالت الصحيفة: “إن تركيا اتهمت الولايات المتحدة بالتواطؤ في هجوم ‎إسطنبول الدموي”.

وأضافت: “وذلك لكون واشنطن، ظلت ومنذ فترة طويلة، على علاقة شراكة عسكرية طويلة الأمد في شمال شرق ‎سوريا مع “قسد”، التي تشكل “وحدات حماية الشعب” الكردية مكونها الأساسي”.

وأكدت السلطات التركية أن حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب هما المسؤولان عن تفجير اسطنبول.

يذكر أن أمريكا ما زالت مستمرة في دعم ميليشيات “قسد” المرتبطة بتنظيم “بي كا كا” المصنف على قوائم الإرهاب الدولي.