أعلن جيش سوريا الحرة (مغاوير الثورة سابقًا) عن تمكنه من إحباط محاولة تهريب 60 ألف حبة كبتاغون في منطقة التنف الحدودية مع الأردن قادمة من مناطق النظام السوري.

وقال الجيش: “إن جهاز مخابراته صادر ،صباح اليوم، شحنة مواد مخدرة في المنطقة 55 كيلو متر”.

وأضاف: “أنه مصادرة أكثر من 60000 حبة كبتاغون تم تهريبها من مناطق النظام الى المنطقة 55 كيلو مترًا الواقعة عند مثلث الحدود السورية-العراقية-الأردنية.

ويرى مراقبون أن هذه الكمية من المخدرات كانت في طريقها إلى الأردن خاصة بعد تشديد حرس الحدود الأردني للإجراءات الأمنية في الجهة المزاجهة لمحافظتي درعا والسويداء.

يشار إلى أنه وبالرغم من نشاطات نظام الأسد في إغراق الأردن بالمخدرات إلا أن وزير الخارجية الأردني أعلن في مقابلة مع صحيفة “ناشيونال” عن حشد بلاده لدعم دولي وإقليمي لمبادرة يقودها العرب لإنهاء الحرب في سوريا.

يذكر أن الأردن حاولت في وقت سابق تعويم نظام الأسد عربيًا ودوليًا مقابل تخليه عن إيران ولكن كل محاولاتها باءت بالفشل.