أفادت مصادر إعلامية محلية بأنه تم العثور على جثة شاب سوري مرمية في غابة بولاية دوجة غربي تركيا.

وقالت المصادر: “إن الشرطة التركية على جثة الطالب الجامعي السوري، ميلاد المحمود، مرمية في غابة شمن ولاية ‎دوزجة غربي ‎تركيا”.

وأضافت: “أنه لا توجد أي آثار تدل على تعرض الضحية للتعذيب أو الضرب”، مشيرة إلى أن الجهات المعنية فتحت تحقيقًا بالحادث.

وتوفي في وقت سابق عدة لاجئين سوريين في الغابات الحدودية بين تركيا واليونان أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا.

يذكر أن المجازر التي ارتكبها نظام الأسد بدعم روسي إيراني ضد المدنيين في سوريا، دفعت بآلاف السوريين خوض رحلة لجوء صعبة وخطرة هربًا من إرهاب وبطش النظام وداعميه.