أعلن وزير الخزانة والمالية التركي نور الدين نباتي، أن وفداً سعودياً رفيعاً يعتزم إجراء زيارة إلى تركيا، الشهر المقبل، لبحث فرص الاستثمار بين البلدين.

وقال نباتي في مقابلة مع صحيفة “ديلي صباح” التركية إن الوفد السعودي سيرأسه وزير الاستثمار خالد الفالح، موضحاً أن الاجتماع سيسعى إلى إضافة زخم للعلاقات الثنائية وسيركز على فرص الاستثمارات الجديدة بين البلدين .

وأضاف: “أعتقد أن الاجتماع سيساهم بشكل كبير في تعزيز فرص الاستثمار الجديدة والزخم الذي حققناه في علاقاتنا”.

كما أشار نباتي إلى أن بلاده كانت على اتصال مكثف مع السعودية خلال الفترة الأخيرة، وعلى جميع المستويات وفي العديد من المجالات، خاصة السياسية والاقتصادية.

ولفت إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلتقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الأسبوع الماضي على هامش قمة زعماء دول مجموعة العشرين في جزيرة بالي الإندونيسية.

وعن هذا الاجتماع قالي نباتي، إن الجانبين أكدا العزم على أعلى المستويات على تعزيز العلاقات بين البلدين.

وبحسب نباتي فإن التبادل التجاري بين تركيا والسعودية كان “أقل بكثير من الإمكانات”، مستدركاً بالقول إن الخطوات التي اتخذت في العامين الماضيين ساعدت في ضمان انتعاش جديد.

كذلك أشار إلى إجراء تركيا محادثات مكثفة مع السعودية حول الاستثمار، بما في ذلك زيارته إلى الرياض الشهر الماضي ولقائه نظيره محمد بن عبد الله الجدعان ووزير الاستثمار خالد الفالح ووزير التجارة ماجد عبد الله القصبي.

وأضاف الوزير التركي: “لمست اهتماماً كبيراً ورغبة من أشقائنا السعوديين للاستثمار في بلادنا”.

جدير بالذكر أن الفترة الماضية شهدت تحسناً في العلاقات بين السعودية وتركيا، بعد قطيعة بين البلدين إثر مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في سفارة بلاده في إسطنبول عام 2018، حيث أجرى أردوغان في نيسان/ إبريل الماضي زيارة إلى الرياض، كما زار ابن سلمان أنقرة في حزيران/ يونيو الماضي.