كشفت منظمة الأمم المتحدة عن انتشار الحبوب المنشطة والمخدرة بين الطلاب في مناطق سيطرة النظام السوري.

وقالت مدير برنامج اليونسكو لمكافحة المنشطات في ‎سوريا،صفوح سباعي: “إن هنالك انتشار واسع لتعاطي ‎المنشطات وحبوب ‎الكبتاغون والترامادول، بين الطلاب في المدارس والجامعات”.

وأضاف: “أن سعر الحبة يصل إلى 500 ليرة سورية، ويتم الترويج لها تحت أسماء مثل “الأرنب” و”العنكبوت” وغيرها من الأسماء”.

وتعتبر مناطق سيطرة النظام السوري مركزًا عالميًا لصناعة وتجارة الحبوب المخدرة.

يشار إلى أن مسؤولي وضباط نظام الأسد وقيادات من ميليشيا “حزب الله” اللبناني والحرس الثوري الإيراني ينشطون في صناعة وتجارة حبوب الكبتاغون المخدرة.

الجدير بالذكر أن نظام الأسد وميليشيا “حزب الله” يعتمدون على صناعة وتجارة المخدرات لتمويل عملياتهم.