أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، بالجهود التي تبذلها قطر لإنجاح بطولة كأس العالم في كرة القدم، قائلاً إنه “يمكنها الاعتماد على دعمنا”، وذلك في سلسلة تغريدات نشرها باللغة العربية عبر حسابه على تويتر، عقب تأهل المنتخب الفرنسي إلى دور الـ16 من منافسات كأس العالم 2022.

حيث قال ماكرون: “في عالم يواجه سلسلة من الأزمات، من واجبنا الحفاظ على الروح الرياضية كونها مساحة لتقارب الشعوب حول القيم العالمية”.

أضاف ماكرون: “تُقام بطولة كأس العالم في كرة القدم للمرة الأولى في المنطقة العربية، وتشهد على تغيّرات ملموسة. وقد بذلت دولة قطر جهوداً مميزة لإنجاح الحدث وتستمر في ذلك، ويمكنها الاعتماد على دعمنا”.

 

كما قال: “لون العالم يرقص فرحاً بعد كل هدف تحرزونه. لذا، فلنرقص فرحاً سوياً! ومرة أخرى (هيّا أيّها الزرق)!”.

وفاز المنتخب الفرنسي، السبت، على نظيره الدنماركي بهدفين مقابل واحد، وضمن تأهله إلى دور الـ16 من منافسات كأس العالم في قطر.

إشادات عالمية وعربية

وأثار حفل افتتاح كأس العالم إعجاب الكثيرين، ومن بينهم وزير الخارجية المكسيسي والذي تستضيف بلاده، إلى جانب الولايات المتحدة وكندا، النسخة القادمة من المونديال عام 2026.

وفي تغريدة على تويتر، قال وزير الخارجية المكسيكي: “أفكر بالافتتاح الذي سيتعين علينا القيام به في 2026″، في تعبير عن إعجابه بالحفل الذي شارك في حضوره مساء الأحد.

كما أثنى صحفيون ومحللون على كلمة أمير دولة قطر وتفاعله مع والده الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لحظة التوقيع على قميص ظهر في مقطع فيديو وهو يرتديه أثناء ممارسة كرة القدم في طفولته.

كما أبدى آخرون إعجابهم بلقطة البداية والاستشهاد بآيات من القرآن الكريم، والتي تدعو إلى قبول الاختلاف والتنوع بين البشر، في إطار من السلام والمحبة.

وقبل الحفل، قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، جياني إنفانتينو، خلال مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الدوحة، إن “قطر ستنظم أفضل نسخة من كأس العالم لكرة القدم في التاريخ”. وأضاف: “الجميع يتواجد في دولة قطر من أجل إنجاح كأس العالم”.

كما أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم أن هذه النسخة “ستكون الأفضل في التاريخ، فخور بكل من عمل جاهداً على إنجاح هذا الحدث الكروي العالمي”.