كشفت مصادر إعلامية عن خروج عدد من أهالي بلدة هولندية في مظاهرات احتجاجًا على استقبال لاجئين سوريين بينهم أطفال، في أحد فنادق بلدهم.

وقالت المصادر: “إن أهالي بلدية أوستستالينجفيرف في مقاطعة فرايزلاند شمالي البلاد خرجوا في مظاهرات احتجاجًا على قرار استقبال 60 من طالبي اللجوء بينهم أطفال معظمهم من سوريا”.

وأضافت: “أن البلدية عقدت اجتماعًا إعلاميًا مع الأهالي الغاضبين من استقبال طالبي اللجوء الشباب بفندق في قرية أبلسخا وكانت الأجواء “مشحونة” وغاضبة”.

ومن المقرر أن يتم إيواء لاجئين “قُصر” في فندق “آن دا فارت” في بلدية أوستستالينجفيرف في مقاطعة فرايزلاند شمالي.

يذكر أن المجازر التي ارتكبها نظام الأسد بدعم روسي إيراني وسط تواطؤ دولي ضد المدنيين في سوريا، دفعت بآلاف السوريين خوض رحلة لجوء صعبة وخطرة هربًا من إرهاب وبطش النظام وداعميه.