تعرضت عائلة فلسطينية مكونة من 9 أفراد للاختطاف من قبل عصابة مجهولة في أثناء محاولتهم العبور من سوريا باتجاه الأراضي اللبنانية، وطالبت أقاربهم في لبنان بدفع فدية بالدولار.

ونقل موقع النشرة اللبناني عن زوج المخطوفة أن المجموعة أبلغته قبل أيام باختطاف زوجته وأهلها و3 من أبنائه، وطالبوه بدفع فدية قدرها 15 ألف دولار، مقابل إطلاق سراح المختطفين

وناشد الرجل الفلسطيني، السفارة الفلسطينية في بيروت، وجميع الجهات المعنية بملف اللاجئين الفلسطينيين، إلى العمل السريع لإنقاذ العائلة، وتأمين المبلغ المطلوب، حتى تعود إلى مخيم عين الحلوة سالمة غانمة”.

ومنذ عدة أيام أفرجت عصابة عن مواطن سوري من أبناء محافظة دير الزور اختطفته بالقرب من الحدود السورية اللبنانية، بعد دفع فدية بقيمة 10 آلاف دولار أميركي.

وباتت مناطق سيطرة نظام الأسد ملجأً للعصابات وقطاع الطرق وتجار المخدرات في ظل الانفلات الأمني وتحكم الميليشيات في المناطق.