أعلنت إسرائيل، امس الخميس، اعتقال مسؤول سوري في حزب البعث اجتاز السياج الحدودي في الجولان، في حين أشارت تقارير إلى هروب المشتبه به إلى إسرائيل.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية (تلفزيون كان 11)، في منشور على منصة “إكس”، إن قوات من الجيش الإسرائيلي اعتقلت مشتبها به اجتاز الحدود من الأراضي السورية إلى إسرائيل.

وأضافت، أن المشتبه به هو يدعى مطاوع السرحان وهو قيادي وعضو في حزب البعث وعضو في لجنة المصالحة التابعة لنظام بشار الأسد.

وأشارت إلى أن السرحان يعيش في بلدة الرفيد في الجولان السوري المتاخمة للسياج الحدودي، لافتة إلى أن الأجهزة الأمنية تحقق معه.

ونقلت صحيفة “معاريف” عن تقارير إعلامية بأن السرحان اعتقل داخل الأراضي السورية من قبل القوات الاسرائيلية من أمام منزله في قرية الرفيد بمحافظة القنيطرة صباح أمس الأربعاء.

في حين أشارت تقارير، أوردتها الصحافة الإسرائيلية أيضاً، بأن السرحان هرب إلى إسرائيل عبر الحدود.

في غضون ذلك، نشر حساب “الرفيد اليوم على موقع “فيسبوك”، أن إسرائيل اعتقلت المدعو مطاوع السرحان صباح الأربعاء من أمام منزله في مزرعة المشيدة التابعة لبلدة الرفيد في ريف القنيطرة الجنوبي.

؟

؟

وبحسب “معاريف”، يأتي اعتقال مسؤول في النظام السوري بعد أقل من يوم واحد من محاولة قصف إسرائيلي على حي كفرسوسة وسط العاصمة دمشق وأسفر عن مقتل شخصين.

؟

؟

؟

؟