خرج الممثل السوري الداعم لنظام الأسد “باسم ياخور”، في برنامج تلفزيوني بثته قناة لبنانية يوم السبت 24 شباط/ فبراير عبر قناتها الرسمية في منصة يوتيوب، وجدد الممثل خلال الحوار دعمه لنظام الأسد وطلب عدم المساس بشخص رأس النظام الإرهابي “بشار الأسد”، والجيش في سوريا.

وحاول الممثل الموالي لنظام الأسد التغطية على انفعاله عند سؤاله من قبل مقدم الحلقة حول موقفه السياسي المؤيد للنظام ولماذا لم يتخذ موقف محايد مثلا، وحاول كذلك الرد على الهجوم الذي تعرض له في بداية الثورة السورية في آذار 2011 ووصفه بـ “الشبيح” مؤكدا وبحسب قوله “أنا ابن هذا النظام”، ونفى صفة التشبيح.

https://youtu.be/qS2xhLCiIVw

وبرر الممثل قربه من “ماهر الأسد”، بأن النظام السوري أو ما وصفها بأنها “رموز الدولة” تدعم وتحب وتتابع الدراما، وذكر أن أي وزير يقوم باستقباله بأي وقت، معتبرا نفسه نجم سوريا الأول بالكوميديا وذكر أن لا مانع لديه من عودة أصالة نصري إلى سوريا، كما كشف عن تعاونه نجوم معارضين مثل جمال سليمان ومكسيم خليل.

وذكر أن في بداية ما وصفها بـ”الحرب الأهلية”، قامت مؤسسة مجهولة بإنشاء صفحة تحت مسمى “باسم ياخور الثورة السورية”، واعتبر أن هذا الأمر عرضه للتهديد من قبل الموالين للنظام ووضعه أمام “مأزق حقيقي”، وانتقد الممثل العقوبات على النظام، وتطرق إلى قضية اللاجئين السوريين.

هذا ونشط الممثل المقرب من نظام الأسد “باسم ياخور”، عبر قناته في يوتيوب مؤخرا ونشر تقديرات حول مصاريف الشتوية في مناطق سيطرة النظام وسبق أن تناول “ياخور”، العديد من المواضيع المثيرة للجدل مثل حلقة “ماذا تشتري الألف ليرة”، كذلك “مشكلة جوازات السفر”.