قالت السلطات الهندية وزوجان إن الشرطة الهندية اعتقلت ثلاثة رجال وتبحث عن أربعة آخرين متهمين بمهاجمة السائحين واغتصاب المرأة بشكل جماعي.

وقال بيتامبر سينغ كيروار، مفتش الشرطة في دومكا بشرق الهند، للصحفيين، السبت، إن الشرطة عثرت على الزوجين، وهما مواطنان إسبان، حوالي الساعة 11 مساء بالتوقيت المحلي (1730 بتوقيت غرينتش) يوم الجمعة على جانب الطريق، وكان يبدو أنهما تعرضا للضرب.

ولم يقدم تفاصيل عن الجريمة أو هوية الضحايا، مضيفا أن الشخصين أبلغا السلطات أنهما تعرضا للاعتداء في حادثة شارك فيها سبعة رجال.

وقال الزوجان، اللذان عرفا نفسيهما باسم فيسنتي وفرناندا لقناة أنتينا 3 التلفزيونية الإسبانية، في مقابلة عبر دائرة تلفزيونية، السبت، إن الرجلين اغتصبا فرناندا وضربا فيسنتي بشكل متكرر.

وقال الزوجان إنهما خيما بالقرب من الموقع الذي تعرضا فيه للهجوم لأنهما لم يتمكنا من العثور على فنادق قريبة.

وقالت فرناندا، التي تحمل الجنسيتين البرازيلية والإسبانية، في المقابلة “اغتصبوني، وتناوبوا على ذلك بينما كان البعض يراقبني، وظلوا هكذا لمدة ساعتين تقريبا”.

 

 

وفي مطلع الأسبوع، نشر الزوجان مقطعا مصورا يصف ما حدث على حسابهما المشترك على موقع إنستغرام، حيث نشرا صورا لرحلاتهما حول العالم بالدراجة النارية لما يقرب من 200 ألف متابع. لكن المقطع المصور لم يعد متاحا.

وفي مقطع مصور جديد، شكر فيسنتي وفرناندا، التي ظهرت وكدمات على وجهها، متابعيهما على الدعم.

وقالت وزارة الخارجية الإسبانية، الأحد، إنها سترسل موظفين إلى المنطقة وإنها على اتصال بالسلطات، بينما قالت نظيرتها البرازيلية إنها طلبت الاتصال بالمواطنة البرازيلية من خلال سفارتها في نيودلهي وإنها متاحة لتقديم كل مساعدة ممكنة.

وقال مفتش الشرطة في دومكا السبت إن أحد المعتقلين أعطى السلطات أسماء أشخاص آخرين متورطين.

؟

؟

؟

؟

؟